مـِـنْ أنــْـوارِ رســـــولِ الـلَّــــهِ

بسـمِ المَـــوْلَى قـَـدْ أعـطانـى

شِعـراً سَـجَّــلَ فيـــهِ بـيــانى

مـِـنْ أنــْـوارِ رســـــولِ الـلَّــــهِ

و مِـنهُ بـسـرٍّ قــــدْ أهْــــدانى

فضلاً منـهُ .. وجُوداً .. عـطْـفـاً

مـنْـهُ فَـبُـحْتُ بــِهِ بـلِـســَـانى

جَــلَّ الـلَّــهُ .. وَ عَـزَّ ثــَـنــــــاهُ

كمـا يـرْضــــاهُ فُـؤادُ جَـنــَانـى

وصلَّى اللَّـهُ عَلَــى منْ أطْـلَقَ

منْ أَسْرِ الـظُّـلُمَـاتِ عَـنــــانى

 

مقتطفة من قصيدة ” الفَلَكْ ” – ديوان ” الوثيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter