أيـْنَ الرُّوحُ !! وَ  كيْـفَ  تُمَـجِّدْ !!

صـلَّى    اللَّــهُ   عليْـكَ   وَ   سلَّـم

دوْمـــــــاً   أبــَــــداً   زادَ   وَ   رَدَّدْ

يـَا   مَــوْلاى   شَـكَـــــوْتُ   إلَـيـْـكَ

كـلامَ   الـنـَّاسِ   لِـشِـعْـرٍ   يُنـْشَـدْ

قـــالوا  :   أيْنَ   يكونُ   مقـامُــــكَ

يــا  عـبـْدًا  جـاوَزْتَ الـمَـعْـبَــــــدْ !!

كيـفَ تـقـولُ سمِـعْـتُ “الخِضْـرَ” !!

وَ “جَدُّكَ” قـــــالَ !! وَ  رَبُّكَ يشْهَدْ !!

قـــالَ ” رسـولُ الـلــَّـهِ ” : بُـنــَـى  

هُــوَيـْنـــــاً لاَ  أنْ صَـبـْـــرُكَ  يَـنـْـفَـدْ

هُـمْ بحـجـــــابِ الطينِ احتجَـبــوا

ثــُمَّ  القـلْـبُ  غَـفَـــــــا وَ  تَــــوَسَّـدْ

حـتَّى   العـقْـلُ  هَـــوَى للأسْفَـل

ثـُمَّ  بجَـهْـــــلِ النـَّـفْـسِ تــــلــبَّــــدْ

قُـــلْ يـا “عـبـْدَ  اللَّــهِ” لِقَــوْمِــكَ :

أيـْنَ الـــرُّوحُ !! وَ  كيْـــــفَ  تُمَـجِّدْ !!

نـحْـنُ   إلَيـْـهِـمْ   أقــــرَبُ   مِنـْهُـم

قــَوْلٌ  فى  الـقُـــــــرْآنِ   مُمَــهَّــــدْ

بــلْ   وَ   إلَـيْـهِــم   رُسُــلٌ   مِــنَّــا

نـبـعَـثُ   بـــــالإلـهـَــامِ   وَ   نـوفــِـدْ

نـحنُ   نـُحـــــادِثــُهُـمْ   بالـغـَـيـْـبِ

وَ  مَنْ  يكشِـفْ  بَـصَــــراً   يـحْـــتَــدْ

هَـلْ سَـمِـعُـونــــا يَـوْمـاً  !! أوْ قَـدْ

نـَـظَــروا فيـنـــا !! منـذُ المَـوْلِــــدْ !!

لا   يَـــــــدْرونَ   وَ   رَبِّ   الـبَـيـْـتِ

بمعْنَـى  القَــــوْلِ  وَ  روحِ المَـشْهَدْ

هَــلْ  إنْ  نَظَرَ  العَـبْــدُ  الصَّــادقُ

ثــُمَّ   رأَى    مِـنــَّـــا   ..   وَ   تـفَـرَّدْ

أوْ   إنْ   يَــسْـمَـعْ   مِـنــَّا   قَـــوْلاً

أوْ   حـادَثــَنــــا   وَ   هُـوَ   مُجَــــرَّدْ

قيـــلَ : تجَرَّأَ !! وَ  هُـــوَ  كَذوبٌ !!

لِـمَ !! وَ  الأمـْـرُ صريـــحٌ مُسْـنـَدْ !!

ذلــــكَ   قَـــوْلُ   جـهـولٍ   رُكِّـبَ

فـيــهِ   الكِـبْــرُ   بـِـغِـــــلٍّ   أسْــوَدْ

مـهـمـا   تـشـرَحُ   سَـوْفَ   تـَـرَاهُ

عَـلَى   أفْـضــَـــالِِ  اللَّــهِ  تـَـمَـــرَّدْ

“ابـْنِـى ”   لا   تـَحْـزَنْ   بُـشْــراكَ

بخَـيـْــرٍ  مِـنـْـهُ .. وَ   قَـــوْمٍ   سُجَّدْ

كلُّ   مَـقـالِــــكَ   سَوْفَ   يُـصَدَّقُ

فيهِم .. بـل  وَ  يُقــالُ  سنـَحْـصُـدْ

حـتَّى    تسْمَعُ   فى    الآفـاقِ   :

الـكَـوْنُ   لِـعَـبْـــدِ   اللـهِ   مُجَـنــَّـدْ

 

 مقتطفة من قصيدة ” المعبد ” – ديوان ” البريق ” شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter