يــــا ســــرَّ الأكـوانِ .. أنــا لى فـى روحك عيشـى و مَحِلِّى

سـبـحـان الـحــى بــلا مــوت

ســبــحــان الــخـالـقِ لـلـكُــلِّ

  • لا يُـنــكَــر نـــورُ ” محمدنا “..

إلا مـــــــن غِـــــــــرٍّ و عُــــــتُـــلِّ

فالضبُّ.. و وَحْشٌ..أو جِذْْعٌ..

حــادثــهــم بـلسان الــقَوْلِ !!

و اللــــهِ .. عــرفـتُـك لى نـورًا

تـَهْدِى فى الصحرا.. و الـتَلِّ

يقظانًا-كنتُ- و فى نومى..

تــأتــى بــالـقـولِ و بالـفِعْـلِ !!

تـــــزدان جــمـالاً و جــلالاً ..

سـبــحـان الــحـافـظ لـلــعَــقْلِ

إنْ كــان الـمـؤمــنُ مــن نورٍ

للــهِ .. ســيـَـقــرأُ .. و يُـمَـلِّى !!

بـاللــهِ .. فـكـيـف بمن يُصنعُ

للــهِ .. عـلى عـيـنـى الــفَضْـلِ

إفـهـمْ قــرآنـًـا مـن ربـك !!

مـــا هــذا أبـــدًا مـن قولى !!

و اللـــــهِ .. عَـــــرَفْــتُ لأسـرارٍ

هل أفشى!!أم تُوجِبُ قتلى!!

آثــرتُ الـكـتمانَ .. فَــعَـفْوًا ..

فــالــخــازِنُ مــفـــتاحُ الــقُــفْلِ

يــــا ســــرَّ الأكـوانِ .. أنــا لى

فـى روحك عيشـى و مَحِلِّى

أنـا ..فيك و منكم .. كذواتٍ

لا تـبـــدو  إلا   فــى  الـظِـــــلَّ

و الـظِـلُّ لِـنورك .. هـو نـورٌ ..

و الــسِـــرُّ لــنــورك فــى قَوْلِـى

 

مقتطفة من قصيدة “في الروح” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter