يـا رحــمـةَ الــرحـمـن .. أنـتـمْ خـــيـر مَــنْ كَـــــــــسْــراً جَـــــبَـر

يا سـيدى .. أنـا ذُبـتُ أشـواقاً

لــــــــكــــمْ  مـــنـــذ الــــصِــــغَـــر

فــإلــيـك  جــئــتُــكَ  راجــــيـا

جــبْــرَ  الـفــقــيــرِ  الـــمُــنْـكَـسِـر

يـا رحــمـةَ الــرحـمـن .. أنـتـمْ

خـــيـر مَــنْ كَـــــــــسْــراً جَـــــبَـر

لا تَــحْــرِمَــنِّـــى الــجـمـعَ يقـــ

ــظـانــاً .. و إنْ جــســمـى قُـبِـر

بالحضرةِ العظمى .. و روحُكَ

ســـــــــيــدى  فــــيــهــا  حَــضَــر

هـــذا  رجـــــائــى  فــيــك يــا

نـــــوراً .. بــه الــخــيــرُ انـهـمـر

 

مقتطفة من قصيدة “النَّجي” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter