يـا ربُّ .. مِـنْ نـورِ الصفاتِ عـلــيــه.. صَــــلِّ تـَــشـَـــرُّفــــاَ

يـا ربُّ .. مِـنْ نـورِ الصفاتِ

عـلــيــه.. صَــــلِّ تـَــشـَـــرُّفــــاَ

نــورٌ مِـنَ الـبـركــاتِ يَــنـْــــ

ـزِلُ بـالـجَـلالِ .. لِـيَـقْـطِـفــاَ

دَوْمـاً .. تــدورُ مـع الـزمـ

ـانِ .. بـِنـورِهـا مُـتـَـحَـالِــفــاَ

و تــزيــدُ عـن كـلِّ الـصــ

ـلاةِ ..لها تـصـيـر المُـتْـحَـفـاَ

وَ بـِهـا مِـــنَ الــبــركــــاتِ

أعلى ما الــنــبـىُّ تـَـشـَـرَّفـــاَ

تـاجٌ من الـرحمنِ .. يـنـ

ــزلُ للــنـــبـىِّ مُـــشـَـــرِّفـــــاَ

شَرَفٌ..عَلَى شَرَفٍ..و أصلُ

“المصـطـفىَ”.. نـورٌ صَــفــاَ

*******
لا الــرسْــلُ تَــفْــهَـمُـهــا و لا

مَـلَــكٌ كــريــمٌ .. يَـعْـرِفــاَ !!

هى..فوقَ كـلِّ العالمين..

و سِـــرُّهـــا لَــنْ يُــكْــشـَــفـــاَ

لكنْ .. بــهـــا الــرحــمــاتُ

تـَنْـزِلُ  بالسكـيـِنـةُ .. و الـشِـفـاَ

فَـتـُـنِـيـر أرواحاً .. وَ تـَشْـفِى

فــى الــقـلـوبِ الـــتـَــالِــفـــاَ

و بها .. تـَـزَكَّـىَ مَنْ تـَـقَـرَّ

بَ .. ثــم يــصــبـحُ عــارِفـــاَ

وتكون لى كَنْزى..وذُخْرِى

فى رحــابِ ” المصـطـفىَ”

غُسْلِى..وأكْفَانى..وقَبْرِى..

بـالــصــلاةِ .. قـــد اكْـتـَـفـىَ

وتكونُ فى حَـشْـرِى..لِوائى

ظــاهِــراً .. لا فى الــخَــفـــاَ

حــتــى أرى أَنَّ الــرســولَ

لـهــا تـَـبَـسَّــمَ .. و احْـتـَـفـىَ

حتى يقولَ : قَـبـِلْتُ منكمْ

مـن صـــلاتِــك .. مـا كَـفـىَ

أَقْبِلْ .. تَعَالَ إلىَّ .. أَشْـهَدُ

أَنـَّــه مـــــا  قــــدْ  حَـــرَّفـــــاَ

إنـَّـا .. لَـدَيْـنــــا .. قــد قَــبـِــ

ــلْــنــاَ شِــعـْــرَه و الأحـْرُفـــاَ

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى !!” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter