يـا ربُّ .. فـاقـبلْ ما كتبتُ إلـيـك .. أو خَـطتْ يـدى

أنا..بالرسولِ..و للرسولِ..

و فى الرسولِ .. مَوَارِدِى

هـو جَـنَّــتِــى لُــقـيـاه..فى

صـحوى.. و نومةِ مَرقِدِى

يـا ربُّ .. فـاقـبلْ ما كتبتُ

إلـيـك .. أو خَـطتْ يـدى

واجعلْ بها عَيشِى..و مَوتِى..

ثـم كَفِّنى بها فى مَلْحَدِى

أنا بالصلاةِ..و فى الصلاة على

الرسولِ..أراهُ دومًا مَشهَدِى

يــا ربُّ .. فـاقـبــل مـن تلا

منها..و سَطَّرَ..أو أصاخَ لِمنْشِدِ

و اسـمـحْ لـنا يا ربُّ .. بعد

الحَمد..لُقيَانا بِنُورِ” مُحَمَّدِ “

مقتطفة من قصيدة “الخَليل (العِلْم)” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter