يـا ربُّ رحـمـتـَـكـُمْ رجـــوتُ بـعـفـوكِ اغـفـر لـى.. وَتـُـــــب

يـــا ربُّ إنْ كـنتُ الحـقــــِيـقَ

بــكــل مـا قــلــمـى كـَـتـَــــبْ

أكـِّــــدْ يـقـيـنـا لى .. و زِدْنى

مـــنـك  تــحــقـيـــــقَ  الأرَبْ

و اجــعـلْ نـبــيـَّـك بَـلْـسَـمـى

مِنْ  كلِّ  شـــــــَكٍّ أو خـَـبَـبْ

يـــا  ربُّ  أَمَّـــــا  إنْ  زَلـَلْـــتُ

وَ شــــــطَّ  عــقـلـى أو سُــلِــب

يـا ربُّ رحـمـتـَـكـُمْ رجـــوتُ

بـعـفـوكِ اغـفـر لـى.. وَتـُـــــب

يا ربُّ واهْـدِ إلـى حـبـيـبـك

مِــنْ صلاتِــكَ  مــا وَجَـــــــبْ

لا الــــكَـــــونُ يَـعْــرفُـهَــا  ولا

حـــتى لـهـا قــلـمُُ ُ كـَـتـــــــَـبْ

مِــنْ نورِ مـولانـا الحـبــــيـبِ

إلى الحـبيبِ ومَنْ صَحــــِبْ

نورُ ُ مـن الـرحـمـن يـســــمو

فـــوق  قــدرةِ  مَــــنْ حَـسَـبْ

وعـلـيـه مـــــن بـركاتِ ربِّــى

و الـسـلامُ .. كــمـا يُـحـــــــِبْ

و خــتــام قــولــى بـالـــصلاة

عــلــيــه فـى أعــــلى الـرُتـَبْ

 

مقتطفة من قصيدة “السيدة صفية” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter