يا عبدى..هلْ لك تَحْمَدُنى !! و الجهلُ يُحيطك بالظُلَمِ!!

يا عبدى..هلْ لك تَحْمَدُنى !!

و الجهلُ يُحيطك بالظُلَمِ!!

إنْ كنتَ لبيبًا .. فاعــرفْـنى

مَعــْرِفَــة الـعــبــدِ المـلــتَــزِم

وَحِّدْنِى .. توحيـدَ الـعارفِ

لأزيدكَ مـِنْ فَـضْـلِ الـنِـعَــمِ

قَدِّسْـنى .. و القدس كمالٌ

فى قلـبِ العبد المُصْـطَـلِِـمِ

بالـنار .. و مـا نـارُ الـقُـــدْسِ

سوى طُهْــرٍ يُـودِى باللَمَــمِ

هـو يَـحْرِقُ كـلَّ الأغــيـــــارِ

بصـفـاءِ الـقـلْـبِ الـمـتَّــهَـــمِ

مقتطفة من قصيدة “علِّمني الحَمد” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter