يا عبدى..كنْ عبدى حقـًّا.. فالـعبدُ لدينـا .. سُـلْـــــطـانْ!!

يا عبدى..كنْ عبدى حقـًّا..

فالـعبدُ لدينـا .. سُـلْـــــطـانْ!!

و مــلــوكُ الــدنــيــا خُـــــدَّامٌ

لـعـبـادى فـى كـُلِّ زمـــــــــانْ

فبقلبك فى” أيـمـنِ طُورِك”

يَـتـَّــقِـــــدُ بـقـلـبـك نـُـورانْ !!

مِـنْ نـورِى قَـبَسٌ..و”محمدٌ

الـهـادى”.. هـو نــورٌ ثــــــانْ

فى دَمِكُمْ يـجرى بعـروقٍ ..

و القـلـبُ لـديـه الـفـرقــــانْ..

فــإذا قُـلـنـا .. “جـاء رســولٌ

مِـنْ أنـفـسكـم” فى القــــرآنْ

فافهمْ معنى القولِ .. فأنـتـمْ

فـيـكـمْ نـورى و الـبــرهـــــانْ

فِطْـرةُ ربـك فيكمْ .. فافـهــمْ

و هـى الـنـورُ مـع الإيـمـــــانْ

قــد فَـجَّــرنــا فــيـــك الــنـورَ

فـصـار بـأنـفـسـكمْ نــُــورانْ ..

نورى .. فيــه رســولُ اللـه ..

و نورُ العقلِ .. لـدى الإنسانْ

فاجمعْ بين الـروحِ و نـورى

و افــهـمْ أســـرارًا و مَــعَــــــانْ

 

مقتطفة من قصيدة “صلوات الأعْلَى” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter