يا ربُّ فاهْــدِ إلى حـبـيــبـك مِـنْ صـلاتِــكَ  مــا وَجَـــــــبْ

يا ربُّ فاهْــدِ إلى حـبـيــبـك

مِـنْ صـلاتِــكَ  مــا وَجَـــــــبْ

لا الــــكَـــونُ يَـعْــرفُـــهَـــا  ولا

حــتــى لــهـا قــلـمُُ ُ كـَـتـَــــبْ

مِــنْ نورِ مـولانــــا الحـبـيـبِ

إلى الحـبـيـبِ ومَـنْ صَـحِبْ

نورُ ُ مـن الـرحـمـن يـسـمـــو

فــــوق قــدرةِ  مَـنْ حَـــسَــبْ

وعـلـيـه مـن بـركاتِ ربِّــــــى

و الــســلامُ .. كــمــا يُـحِــــبْ

 

مقتطفة من قصيدة “السيدة صفية” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter