يا ربُّ.. بالنورِ المقـدَّسِ سِـرُّه وبما سـَرَى فينا مـِن النفـحاتِ

يا ربُّ.. بالنورِ المقـدَّسِ سِـرُّه

وبما سـَرَى فينا مـِن النفـحاتِ

ياربُّ صَلِّ على الحبيبِ “المصطفى”

أعْلَى وأسمـَى أنـورَ الصلواتِ

مِن نورِ ذاتك للحبيبِ”المصطفى”

فَـتُـفَـجِّـر الأسرارَ فى المشكاةِ

مِن أصْلِ مشكاةٍ لِعينِ عيونـها

منكمْ إليكمْ.. سِرُّها فى الذاتِ

مِن نورِ قُدسِك سيدى.. و لِنورِه

مَــدَدٌ  بــِه أعلى الـتَـجَـلِّــيَـاتِ

مِن مَظْهَرٍ فى جوهـرٍ يَحْيَـا به..

أو جوهـرٍ يـبـدو مـع اللـفَـتاتِ

فى باطنِ الملكوتِ.. لكنْ سِرُّها

فى مَظْهَرِ الرحموتِ كالنسماتِ

حتى يُقالُ : صفاتُه فى ذاتِــه

هى مُقْتَضَى الأنوارِ فى المشكاةِ

 

مقتطفة من قصيدة “الفَيْض” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter