: يا خَـلْقَ الـرحـمـنِ .. تـعــالَوا للكَـسْـبِ

“جبريلُ”.. ينادى : يا خَـلْقَ

الـرحـمـنِ .. تـعــالَوا للكَـسْـبِ

هـذى الـصـلــواتُ .. بـهـا سِـرٌّ

قـد أوْدَىَ بـِـرجال الـغَـيْبِ !!

الكـلُّ .. سـجودٌ فى رَهَبٍ ..

و ” الــروحُ “.. تأجَّجَ بالحُبِّ

قد عَـلِـمـوا قَـدْرَ “محمدِّنا”..

مِــنْ بـعــدِ سـتارٍ مـن حَـجْـبِ

فــى كـــــلِّ صـــــلاةٍ أنــــوارٌ ..

تـُودِى بـالـعِـلَـلِ .. و بـالـكَرْبِ

مَــنْ ذاقَ حــلاوتـَــهـــا قــَـــوْلا

يدخل فى الخُلَّصِ.. و الحِزْبِ

و”الـرسل”.. تقول لِسَـيِّدِهم:

جــئــنـــاك نـهـنــئ بـالـقُــرْبِ ..

و نـنــالُ مِـــنَ الـحـظِّ الأوفى

مِنْ نورِك .. من بعضِ الشُرْبِ

 

مقتطفة من قصيدة “أهلُ اللـه” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter