و اللـهِ .. ما بين الرسولِ .:. و بيننا .. مِنْ حاجِبِ !!

مــا قـــد أَحَــبَّـك فـــى الـخــــ

ـلائق .. مِنْ كـبارٍ.. أو صـبـِى

مِـثـْــلِـى .. و ربِّـى شــاهــدٌ ..

أَنِّــى الــمــتــيَّــمُ بـالــنــبـى ..

لـمْ أَدْرِ .. هـــل روحى و جســ

ــمى فـيــه .. أم هـو حَـلَّ بى !!

أنــا .. مــا رأيـتُ ” محمدًا “..

أَبَـــدًا سِـــوَى فــى قــالَــبـى !!

بيـن الضـلوعِ.. و فى الحَشَا..

و الـقـلــبِ .. بــل فـى الأقْــرَبِ

أنا..بالحـبـيـبِ..و فى الحـبـيـبِ

أعــيـــشُ عــيــشَ الـــراهـــبِ

أنـــــا .. لـــســـتُ أدرِى مِـــــنْ

حـياتى .. غـيـرَ أنـوارَ الـنـبى !!

طِـــفـْـــلاً .. و كَــهـْـــلاً فِــــىَّ ..

أدْرِكُــــه .. بــِـــلُــبٍّ ثــــاقـــــبِ

يَـهْـدِى.. و يُـهْـدِى.. و الـكـمـالُ

يَــتِـيــه .. فــوقَ الــحاجِــــبِ !!

و اللــهِ .. مــا بـيــن الــرسـولِ

و بـيــنــنـــا .. مِــنْ حــاجـِـبِ !!

هـــذا كــلامُ الـحـــقِّ .. فــافـهمْ

كَـــىْ تــــــذوقَ مـــشـــاربــــى

و اللــــهِ .. مــا عـــنــدى مِـــنَ

الأهْـلِــيــن .. أىُّ مُــنـَـسَّـــبِ !!

أَهـْــلِـــى .. و أمِّــى .. أنــــتَ ..

و الأهـــلـون .. يَـقْـدُمُـهـُمْ أبــى

هـــمْ .. كـلــهـــمْ .. فـيــكــمْ .. و

لـيـــس لـِـغــيــرِكُـمْ مُـتَــقــرَّبـِـى

مقتطفة من قصيدة ” جَذْب !! ” – من ديوان ” الشفيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

رابط إذاعة ” حب النبى ” على الانترنت :

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter