” وصية مولانا سيدي صلاح الدين القوصي ( ٦ – ٩ ) “

أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا وحبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا وصدقا ،، وأشهد الله أني أعيش بها وأموت عليها إن شاء الله ، وهي نوري في قبري وعند بعثي بإذنه تعالى ،، وأشهد أن الموت حق والبعث والنشور حق ،، وأني آمنت بالله وملائكته وكتبه واليوم الآخر .


وأوصي أولادي أن يتقوا الله في زوجاتهم ، وأن يرعوا شرع الله فيهن ، وألا يتجاوزوا حدوده ومن عفا وأصلح فأجره علي الله تعالي وأوصي بناتي بطاعة أزواجهن فيما يرضي الله تعالي وأن تراعين حقوقهم ولا تفرط فيها .


كما أوصي الجميع بالصبر بعضهم علي بعض والتسامح والعفو فإن الدنيا دار غم ونكد والمؤمن فيها كعابر سبيل فلا ينشغل بمشاكلها ويترك آخرته .

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter