هُوَ  عَـبْـدٌ  ..  أكْـرَمَـهُ  الـلـهُ   فَمَنْ يَرْقَى لمقامِ”محمَّدْ”!!

مــَــا   آمَــنَ  عَـبْــــدٌ  بالـلَّـــهِ

كَما آمَـنَ بالحَـقِّ “محمَّدْ”

بـلْ  يُـؤْمِنُ لِجَميعِ الـخَلْقِ

وَ  أَعْلَمُـهُـمْ بـالـلهِ “محمَّدْ”

وَ  المُــؤمِـنُ مِـرْآةُ المُؤمِـنِ

وَ المُؤْمِنُ هُوَ ربُّ”محمَّدْ”

مِـــرآةُ  الأكـــوَانِ  جَمـيـعـًا

إنْ تُـبْصِرْ فى قلبِ”محمَّدْ”

فى  صُـوَرٍ .. خـالِـقُـهُ  الـلـَّـهُ

وَ مَـطْبوعٌ فى قلبِ “محمَّدْ”

مــا  وَسِـعَــتْ  ربـِّى  أكْوَانٌ

وَ القلبُ الأوسَعُ “لمُحَمَّدْ”

وَ النُّورُ .. هُوَ الرَّحمَنُ تعالَى

وَ  مِـثالُ المِشْكاةِ “محمَّدْ”

وَ  يقولُ اللــهُ : “بأعـْيُـنـِنـَا “

نحفَظُـكُمْ .. حُـبًّا”لمحمَّدْ”

وَ  الـرَّحْـمَـةُ صِـفَةُ الـرَّحْمَنِ

وَ  رَحْمَتُهُ لِلْـكَوْنِ “محمَّدْ”

وَ  حِــجــابُ  الأنـوَارِ لَـدَيْـهِ

وَ يَنْشُرُها  فى الكَوْنِ”محمَّدْ”

لا تـُـكْــشَـفُ  أَبَدًا  لِلْـخَلْـقِ

وَ ما اخْتُرِقَتْ إلاَّ “لمحمَّدْ”

فـنـهــايـَةُ  أعــــلاهُـمْ  قَـدْرًا

ما ارتَفَعوا عنْ قَدَمِ “محمَّدْ”!!

وِجْـهَــتــُـهُ  .. لـلــهِ  وَ  وَجْـهٌ

سَـمَّـاهُ  الـرَّحْمَنُ “محمَّدْ”

هُوَ  عَـبْـدٌ  ..  أكْـرَمَـهُ  الـلـهُ

  فَمَنْ يَرْقَى لمقامِ”محمَّدْ”!!

 

مقتطفة من قصيدة “الخِضر” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter