هـلْ  عَـرَفْـتَ  الآن  كـيــــف الـنــورُ  يَـبْـقَى  فى  العيالِ !!

ذاكَ ” ابــراهــيـــمُ ” .. قـيـلَ

بـأنــَّــه  أُمــَـــــــــمٌ  تـــُــوالـــى

إنْ  فَــهِـمْـتَ  الأمــرَ  مِـنــِّـى

قُمْ .. أجِـبْ لِىَ عـن سُـؤالى

يا “زكِىَّ النـَفْـسِ”.. قُـلْ لِـى

كــيـــف  مِــيــــراثٌ  لآلـــى !!

كُـلُّ  خَـلْقِ  اللـهِ  أولادى ..

وَ لـكنْ بعـضُـهُـمْ مِنـِّى ظِـلالى

هُـمْ  ذَرَارِى .. بـعـضُـهـمْ مِنْ

نـَـسْـلِ بَـعْــضٍ  .. أو  مَــوَالـى

بَـعْـضُـهـمْ  للْـبَـعْـضِ .. فـافـهمْ

سَـامِــعـاً .. أو  كـنــتَ  تــالـِـى

بـعــضُــهـــمْ  يَــرِثُ  الأقَــلَّ ..

وَ  بَـعْـضُـهــم  يَــرِث  الـعَـوَالى

*******
هـلْ  عَـرَفْـتَ  الآن  كـيــــف

الـنــورُ  يَـبْـقَى  فى  العيالِ !!

رُبـَّـمـــــَــا  يــــَــأتِــى  وَريـــثٌ

مـنــهـــمُ .. فَـــرْدٌ .. وَ  عَــالِــى

وَ  هــو  أقـــربُ  مـا  يــكــونُ

إلَـىَّ .. فـى  رُوحٍ  وَ  حـــــالِ

 

مقتطفة منقصيدة “الميراث” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter