نــــورٌ خُـلِّـــطَ مـنـــــه الـــروحُ .:. فَـشَـتَّ العـقــلُ بنورِ” محـمَّدْ “

فـافـهَـمْ مــا أعـنــيــــهِ لـتــعــلَـمَ

-دونَ الخلْق- كمـــالَ “مـحـمَّـدْ”

فَـهُـوَ حـجـابُ الـنــورِ .. وَ كُــلُّ

عُــروجِ الخلْــقِ بروحِ ” محمَّـدْ “

لا يـخــتـِــرقُ حـجـــــابَ الـنــورِ

سوَى مَـنْ فَـنِـىَ بقلـبِ “محمَّدْ”

يــسْــبَــحُ حَـــيـــاًّ فـى الأنــــوَارِ

وَ ما قــدْ جــاوَزَ روحَ ” محمَّدْ “

نــــورٌ خُـلِّـــطَ مـنـــــه الـــروحُ

فَـشَـتَّ العـقــلُ بنورِ” محـمَّدْ “

حَـتـَّى قــالَ : رَأَيـْـــتُ اللــــهَ !!

وَ ما قدْ وَصلَ لسقفِ”محمَّدْ”!!

وَ هُــــوَ وَ حَــقِّ اللَّـــهِ تــَمَــلَّــى

نـورَ اللـَّــهِ بوَجْـــهِ ” محــمَّـدْ “

رَبــِّى .. أبـــداً لَـيْـــسَ يَــــرَاهُ

الـخلْـقُ .. وَ لـكنْ نورَ “محمَّدْ”

يـسْـعَى فى الأكْـــوَانِ حـضــوراً

وَ يُـعَـطِّـرُهـمْ سِـرُّ ” مـحــمَّـدْ “

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار ( المحمدية ) – باب الـنــُّــور ” – ديوان ” ألفية محمد صلى اللـه عليه وسلم ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter