منكمْ..صلاة..أنت تـدرى قدرها دون الوجود.. و إنْ دَنا إقبـالا

مولاى..إن صلى عليك ملائكُ

الرحمنِ.. و الأكوانُ فيك كمالا

و الخلْق صلَّى..بل و منهم من دنا

مـنكـم .. فـجـال بحُـبِّه أو صَاَلا

الكل يُحْبِبُكُم.. و يَرْجُو وصلكم

و الكل منك بِبُـغْـيَةٍ .. قـد نـالا

إلاى يا مـولاى..لم أَبَـدًا أنـا..

صَلَّيـتُ أقـوالا .. و لا أفـعــالا !!

منك الصلاة إليك..قد عَلَّمتنى

كالطفـــل .. علّـَمه أبـوه مـقـالا

منكمْ..صلاة..أنت تـدرى قدرها

دون الوجود.. و إنْ دَنا إقبـالا

من سِرِّ ذات اللـه..نورًا خـالصًا..

و لذات نورك .. ترتقى إجـلالا

لا الكون يعرفها.. و لا رسـل.. و لا

مَلَكٌ .. و لا بَشَــرٌ يجــيد سـؤالا

تجثو لها الأكوان جَمْعًا..حيرةً

مـن فــرطِ أنـــوارٍ لـهــــا تـتـلالا

*******
من نورها للخلق .. يكشِفُ ربُّنا

بعضـًا مـن الأســرار فيـه مجـالا

 

 

مقتطفة من قصيدة “الحَلَّاج” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter