مــا والـدٌ .. وَلَـدَ الـعـيـالَ !! سِـوى الرسولِ .. مُبَـكِّرا !!

طُوبَى لِمَنْ شَهِدَ الرسولَ..

و كــــــان حَــــقًّـــا أبـْـصـــرا

*******
لـكنْ .. عيونُ الناسِ .. فى

قـلـبٍ مريضٍ .. لا تـَـرَى !!

هــمْ يـنظـرون .. و لا تـَرَى

فيهـمْ .. وَ حَـقِّك .. مُبْصرا!!

“مشكاةُ نورٍ”.. إى-وَ حَقِّ

الـلـــهِ – يـــبـــدو ظـــاهـــرا

إنْ بالـفؤادِ .. تراه حَـقًّـا ..

مـــثــــــلَ بَـــدْرٍ .. مُــقْـمِـــرا

أنـــــوارُ عِــلْــمِ اللــهِ فـيه ..

وَ سِـــــــرُّه  حَـــقًّـــا  سَــــرَى

كـــلُّ الملائِك .. مـنه كالــ

ـقــطراتِ .. غـيثٌ أَمْطَرا !!

” جــبـريلُ”..مـنه .. و كـلُّه

روحٌ .. تـَــبـَــدَّى سَـــافِــــرا

إنْ لمْ تـُصَدِّقْ .. قُـمْ لِـتَـقْرَأ

قــــــــولَ  ربِّــــــى  ذاكِــــرا

مــا والـدٌ .. وَلَـدَ الـعـيـالَ !!

سِـوى الرسولِ .. مُبَـكِّرا !!

 

مقتطفة من قصيدة “يا محمد (صلَّى اللـه عليك وسلم)” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter