” مـحـمـودٌ “..مِـنْ ربى حـقًّا و الــكـونُ لــه مِــثـْـلُ الطِـفْـلِ

” مـحـمـودٌ “..مِـنْ ربى حـقًّا

و الــكـونُ لــه مِــثـْـلُ الطِـفْـلِ

و”محمدنا”..بل”أحمدنا”..

حَـــمْـــدًا للـــــهِ .. بــه يُــعْـلِـى 

قــــد آمـــــن بـاللـــــهِ قــديــمـًا

و الـكــونُ كَــسَـطْـرٍ بِـسِــجِــلِّ

و تـَـــــوَزَّعَ مــــنـــــه الإيـمــانُ

الأعلى .. كالقَطْرِ من الطَـلِّ

مِــنْ قَــبْـلِ المولدِ .. هو نور

يَسْرِى فى الكون.. و فى الرسْلِ

و الــمــوتُ بــــه عَـرَضٌ يـبدو

للـنـاسِ .. كَبَشَرٍ فى الـقَوْلِ!!

لــكــنَّ الـــمـــوتَ لـــه سـتـرٌ !!

و غـطــاءٌ .. يُـقْـبَلُ بالـعَـقـْلِ !!

لــكـــنَّ  حــقـــيـــقـــتــه  فــــيــه

تـَـسْـقِـيـهــم .. حتى للطفل !!

 

مقتطفة من قصيدة “في الروح” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter