ما غيرَ نورِِكَ أرتجى أو أبتهِلْ

واللَّه يا خيرَ الخلائق والرسُلْ

وَلأَنت فِرْدوسى وعَدْنِى فى الأزلْ

ما غيرَ نورِِكَ أرتجى أو أبتهِلْ

أو غيرُ بحرِك منهُ يوما أنتَهِلْ

*****

عَدْنى .. وفردوسى وكُلُّ جِنَانِى

نور الحبيب “ المصطفى” العدنانِ

لمَّا تكرَّم سيدى وسقانى

ذاب الفُؤادُ وضاع كُلُّ زمانى

*****

واللَّهِ ياروحَ الفُؤادِ ونورَهُ

يانور ليلٍ فِى الحياة .. وفجرَهُ

لمَّا رأيتُ جمالَكُمْ وبُدُورَهُ

والقلْبُ شاهَدَ وجهَكُمْ وسُرُورَهُ

****

وسعيتُ أجرِى سيدى لكَ مُقْبِلا

ومعانقا هذا الجمال مُقَبِّلا

شرَّفْتَنِى بإشارةٍ لى قائلا :

إنَّا رضينا لا تَخَفْ مِنَّا القِلىَ

 

مقتطفة من قصيدة ” البرزخ ( البشرى ) – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى 

www.alabd.com 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter