ما ذاقوا نورًا فى قلبِ .:. الهيمانِ .. المؤمنِ مِنْ ربِّى

مـولاى – و حَـقِّـك – فـى روحـى

صارتْ أحوالى..فى الصَعْبِ!!

لا أعرف عَيْشًا .. فى أرضٍ!!

أو بيـن الخَلْقِ .. على التُرْبِ!!

عَقْلِـى .. و القلـبُ .. عَلا فِكْـرًا

ملكـوتَ اللـه .. مـن الغَـيْـبِ ..

“جِنٌّ” .. يأتينى .. أو”مَلَكٌ” ..

و الموتىَ .. عنـدى كالصَحْـبِ!!

و يقـال لـىَ: اسمـعْ .. لا أدرى ..

أَلِـهــذا .. أم ذاك .. أُلَــبِّــى !!

ما بيـن الحاضـرِ .. و الماضـى ..

و الآتـى .. يظهـر من جَيْبِـى!!

و خَـيَـــالٌ .. يـأتـيـنـى وَهْـمًـــا ..

يَـتَـمَـثَّـلُ كـجـنـــودِ الـحَـــرْبِ ..

أحـــداثٌ .. تَــتْــلـــو أحـــداثًـــا ..

تجـرى كالبـرْقِ من السُـحْـبِ..

لـكــنِّــى .. أُبْــصِــركْــم فيـهـــا ..

و تُـديــرُ الأكــوانَ كَـقُـطْــبِ ..

مــا بـيـن الأدنـى .. و الأعـلــى ..

الـكــلُّ .. تَـطَــايـر كـالـســـربِ

تَـتَـخَـلَّــعُ أعــضـائـى .. رَهَــبًــــا

مِــنْ معـنىً يَـنْـزِل .. أو رُعْــبِ

و النــاسُ .. تَلاَهَوا بـالـدنـيــا ..

كالغِــرِّ .. المفتــونِ .. الصَــبِّ ..

مــا ذاقــــوا نــــورًا فــى قــلــــبِ

الـهـيــمـانِ .. الـمـؤمــنِ مِـنْ ربِّـى

مــا عَرَفــــوا رحـمـتَــــه ذَوْقًـــــا

أو عاشـــوا فـى كَـنَـــفِ الحُــــبِّ !!

مقتطفة من قصيدة ” أهل الله ” – ديوان ” الشفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter