ما ثَمَّ فى الأكوانِ  يا هذا .. سوى وجــــه الإلــــهِ الأوحـــدِ الخـلاقِ

بِسْمِ الإلــــــهِ البـارئِ الـخـلاَّقِ

والذاتِ .. والأسما .. ونورِ الباقى

والقُدْسِ .. والنورِ المُقَدَّسِ سِرُّه

والسِرِّ .. فى  مشكاةِ ذاتِ الساقى

سُبْحانك اللهمَّ .. يا فرداً .. عَلاَ

عن كـلِّ إدراكٍ .. و كُلِّ مذاقِ

يا واحداً .. فرداً .. عَلَوْتَ  بِقُدْسكمْ

فوق العقولِ و منتهى الأذواقِ

لكنْ دَنَوْتَ إلى العبيدِ .. برحمةٍ

فاقَتْ حُدودَ اللطفِ والإشفاقِ

ما ثَمَّ فى الأكوانِ  يا هذا .. سوى

وجــــه الإلــــهِ الأوحـــدِ الخـلاقِ

 

مقتطفة من قصيدة “تقديم” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter