لا أنـــــا مــــوجـــودٌ .. حَـــقــــًّــا !! أنا حَــقًّــا كـالـطــيـفِ الـسـارِى !!

يــا ربِّـــى .. أنــا مــنـــك كــــــلامٌ
وَ بــِــنـَـفْـخٍ مـــنــك بــأحــجــارِى
نــفْــخَــتـُـكــمْ حـــيَّـــرت الـكـونَ
و مـا فــيــه .. فــى أصــلِ قــرارِى
قُــدَّامـى .. أنــظــرُ .. فــأراكــمْ ..
أوْ خــلـفـى .. بــل عـنـد يــسـارِى
أَوْ فــوقـِـى .. حـتـى إِنْ أُغْـمِــضْ 
عَـيْـنَـىَّ .. و أسـكـنُ فـى دارِى !!
فأراك .. و حَـقِّـكَ .. فى ذاتى ..
و جـــلالُــــك يــمــحــو آثـــــــارِى
لا أنـــــا مــــوجـــودٌ .. حَـــقــــًّــا !!
أنا حَــقًّــا كـالـطــيـفِ  الـسـارِى !!
أبــتــســمُ لـِــحـبـِّـك لــى .. وِدًا ..
و أقـــــــولُ  :  تــبـــــــارك  زُوَّارِى
فَـتُـبَـاسِــطُ  قـلـبـى .. بــِـتَــجَـلٍّ ..
و الـعَـقلُ .. يُشكِّك .. و يُمَارِى !!
أسْــمَـعُـكَ .. تـُــحَـادِثـُنـى دَوْمـــًـا
فَــــأَرُدُّ .. و مــا نَــفَـدَ حِــــوارِى !!
مِــنْ غــيــرِ كـلامٍ أو نـُطْــقٍ !!
كـالوَتَـرِ .. يُـهَـدْهِـد قِـيـثـارى

مقتطفة من قصيدة “مِن أنفُسِكُم” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.om

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter