كـلُّ الـكـوْنِ الرحـمــةُ .. فــيــــهِ .:. وَ كلُّ الرحمةِ .. قلـبُ ” محمَّدْ “

يــا مــولاىَ .. رســـولَ اللــــــه

أسيرُكَ تـــاه بحــبِّ ” محــمَّـدْ “

كـلُّ الـكـوْنِ الرحـمــةُ .. فــيــــهِ

وَ كلُّ الرحمةِ .. قلـبُ ” محمَّدْ “

قلتُ : الرحمةُ كيف !! فـقـيــل :

هِىَ الأنــوارُ بقـلـبِ ” محـمَّـدْ “

كُـلُّ الـكَــوْنِ يـســبِّــحُ ربــــــــــًّا

وَ الـتـقديـسُ .. بروحِ “محـمَّدْ”

يَـسْــــرى مـنـهُ إلَى الأكـــْــــوَانِ

فتسـجُــدُ فى أحضــانِ “محـمَّدْ”

حـضْـرَةُ نـورٍ .. فـيـهـا الـقُــدْس

وَ قـدسُ اللَّـهِ .. بقلــبِ “محمَّدْ”

وَ الأكـــوَانُ جـمـيـعـــا تــعـــرِفُ

حـضـرَةَ قــدسِ اللـهِ ” محـمَّدْ “

كــلُّ خــلائـــقِ ربــِّــى صـــلَّـــتْ

جَـهْــراً أوْ سِــــرًّا ” بمـحـمَّـدْ “

حـَــالاً .. أوْ فِـعــلاً مـجـهــولاً ..

أوْ قَـوْلاً .. بلـسـانِ ” مـحـمَّـدْ “

صـلَّـى اللــــه عـلـيـْـهِ تــعـــَــالَى

وَ الأمـــلاكُ بـنـورِ ” مـحــمَّـدْ “

مــــا عرَفَ الرَّحمَنَ سِــوَى مَـنْ

صَـــلَّ دَوْمــاً بــاسْــمِ ” محمَّدْ “

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار ( المحمدية ) – باب الـسِّــر ” – ديوان ” ألفية محمد صلى اللـه عليه وسلم ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter