قَدِّسْنى .. و القدس كمالٌ .:. فى قلبِ العبد المُصْطَلِِمِ

يا عبدى .. دَعْـكَ مـن الظـاهـرِ

فـالـظاهـرُ .. إحـصـاء الـقَــلَــمِ

إن تـُحْـصِى .. ستجدْه مُبــيـنا ..

كـظـهـورٍ فى الـعَـيــْـنِ لِــهَــرَمِ

لــكــنَّ الـبـاطـن ..كَـبُـحـــورٍ ..

لا تـعـــرفُ أرضَ المُــلْــتَــــزَمِ

كَـمُـحـيــطٍ .. مِــنْ عُـمْـقِ مـياهٍ

لا تـبـصــرُ شـيـئا مـن عَــتَـمِ !!

يا عـبدى .. هـلْ لك تَـحْمَدُنى !!

و الجـهـلُ يُـحيـطـك بالـظُــلَمِ !!

إنْ كـنـتَ لبـيـباً .. فـاعـرفْـــنى

مـعــرفَــة الـعــبــدِ المـلــتَــزِم

وَحِّـــدْنِـى .. تـوحيــدَ الـعــارفِ

لأزيـــدك مـن فَــضْـــلِ الـنِـعَــمِ

قَـدِّسْـنى .. و الـقــدس كـمـــالٌ

فى قـلـبِ الـعـبــد المُـصْـطَـلِِــمِ

بـالـنـار .. و مـا نـارُ الـقُـــدْسِ

سـوى طُـهْـرٍ يُـــودِى بالـلَـمَــمِ

هــو يَـحْـــرِقُ كــلَّ الأغــيــــارِ

بــصـفــاءِ الـقـلْــبِ الـمـتَّــهَــمِ

مقتطفة من قصيدة ” علمنى الحمد ” – بديوان ” الرقيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter