فـاز الـصحابـةُ .. و الـكـرامُ الأقــربـون .. علـى الـوَرَى

عَرِّفْ”محمدنَا” الحبيبَ..

لِــمَـــنْ يــــريـــدُ تـَـدَبُّــرا ..

قُــلْ : كـيـف رحمـتُـنا به ..

لِــمَـن اسـتقامَ .. تَطَـهُّـرا !!

قل: كيف يشفع للمسيئ!!

وَ مَــنْ تــجـبَّر .. وافـترى !!

مــا دام فى قلــبِ الـعـَصِّى

الحبُّ .. لـيس تـَظَـاهُـرا !!

مِنْ قَلْبـِه .. أَمْنٌ .. و إيمانٌ

لِـعـَــبْــدٍ  .. قـــــــد شَــــــرَى

دنـيـاه بـالأخرى .. فـأكـرمْ

بـاللبـيبِ .. مـن اشـترى !!

أخـــــراه عــند “محمـدٍ”..

فــى جــنـــةٍ .. فـوق الـذُرَا

فـاز الـصحابـةُ .. و الـكـرامُ

الأقــربـون .. علـى الـوَرَى

يـا سَـعـْدَ .. مَنْ حـقًّـا رآه ..

و لـــو مَــنـَامــًا .. لو يَـرَى ..

 

مقتطفة من قصيدة “يا محمد (صلَّى اللـه عليك وسلم)” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter