عَـبْدٌ .. و لكنْ .. عـنـد ربِّى فى الحقـيـقةِ ..”مصطفىَ”

إنِّى .. سألـتـُـك بالحبـيـبِ

المُجْتَبىَ .. و”المُصْطَفىَ”

هــذا الــنـبــىُّ .. الـرحـمـةُ

المهـداةُ .. مـشـكاةُ الـصَـفـاَ

“مشكاةُ” نــورِك .. للعوالِـم

بالسكينةِ..والمحَبَّةِ..والوَفاَ

و صلاتـُه ..”سَكَنٌ”.. و فـاز

بـهــا مُـحِــبٌّ .. و اكــتـَـفـىَ

و الـسِــرُّ فيه .. و مَــنْ يَــرَى

مِــنْ نـــورِه .. يَــتـَــشـَــرَّفــــاَ

عَـبْدٌ .. و لكنْ .. عـنـد ربِّى

فى الحقـيـقةِ ..”مصطفىَ”

هلْ تـَدْرِى مـا معنى اصطـ

ـفـاءِ اللـهِ .. حَـقًّــا تَـعْـرِفـاَ !!

مِــنْ كُـلِّ خَـلْقِ الـعـالمـين

هو..الحبيبُ..”المصطفىَ”

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى!!” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter