عبيدٌ كلُّنا .. و الأمر منه .:. يدير الكون .. فى قهرٍ .. و لطفِ

بـإسـمك سيـدى .. أمـنى و خوفـى

و إسمُك سيـدى الأعـلـى لـوصــفِ

فـإن قـلـنـا هـو الرحـمـن .. قـالـوا

و رحـمـتـُه عـلـى الأكـوانِ تـكـفـى

و إن قـلــنـا هـو الـقـهار .. قـالـوا

و كــل فــعـالـــه هــى رغـــم أنـفِ

فيرفع .. ثم يخفض .. ثم يعطى ..

و يـمنع .. ثـم يـُفْـنى .. ثـم يـشفى

عـبــيــدٌ كـلُّــنــا .. و الأمــر مــنـه

يـدير الكون .. فى قهـرٍ .. و لطفِ

و جــلَّ اللــه .. مـهـمـا قـيـل عـنـه

فــلا أبــــدا يـحــاط بـــأى طــــرْفِ

و لا عــقــل يـحـيــط بــــه كــمــالا

و لا لــغــة تـــشــيـر لــه بـحــرفِ

مقتطفة من قصيدة ” أُوَحِّـدْ ” – ديوان ” الرقيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter