صَلَّى عليك اللَّــهُ يــا مولاى .. ما فاضَ الـغـنىُّ .. بأنعُــمِ الــرزَّاقِ

و اقْبَلْ”رسولَ اللَّهِ”ما كَتَبَتْ يَدِى

و القولُ مــنكَ .. و عِــزَّةِ الخـلاَّقِ

و اسْمَحْ لِمَــا زَلَّ الـلـسانُ جَهَـــالةً

و اقْــبَلْ وَفِــيق الــقولِ بالإشْـفَـاقِ

هذا”الوفيقُ”..مُوَفَّقٌ مِنْ نورِكمْ

أَصلِـحْ بـهِ حَــالى لِـكلِّ وفـــاقِ

صَلَّى عليك اللَّــهُ يــا مولاى .. ما

فاضَ الـغـنىُّ .. بأنعُــمِ الــرزَّاقِ

وَ هَلْ الخزائِنُ مِنْه..يوما تَنْتَهِى!!

و كذاك .. حُبِّى فيك بالأشواقِ !!

 

مقتطفة من قصيدة “مقدمة (الوفيق)” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter