صَــلَّـى  اللــــه  علـيــه  وَ  ســلَّــم مَــا  فـَلَـكٌ  فى  الـكَوْنِ  يــَـدورْ

قالَ ” الطورُ ” .. لِغار “حِراء “:

مـنـك  أغـارُ .. وَ  أغْبـِطُ ” ثورْ “

شَـرَّفــكُم  ربــِّى  مــع ” أُحُـــدٍ “

بــنــبـــىِّ  الـرحــمــةِ  وَ  الـنـــورْ

قال ” حِراءٌ ” :  بل  لا  تـحـزنْ

يــا  جـبــلاً  صِـــرْتَ  المـشــهــورْ

أنـتَ  الخـيرُ .. و  فيـك  الخـيـرُ

وَ  أحـجـــَارُك   دُرٌّ   مـنـــثــــُـــورْ

فـعـلـيــكَ  الـمَـوْلى  قـد  ناجى

” موسى ” فى طُـهْـرٍ  و  طُـهُـورْ

وَ  تـجـلَّى  مَــــوْلاك  عـلـيـــك ..

وَ  نـيـرانـُـك .. قد  صارتْ  نــورْ

كـيـف  رِمـالُـك  بـعـد  الـدكِّ  !!

وَ  كـيـف ترابـك فوق صخورْ !!

لـكنْ .. لـَـمْ  تــدركْ  سـاعـتـهــــا

مَــنْ  هو  حـقـاً  فـوق  الطورْ !!

كـان “حبـيـبى”.. نوراً  يـبدو ..

مِــنْـهُ  تـكوَّنَ  بــعـــضُ  ظُــهــورْ 

“موسى”.. أو “عيسى”.. بل”نوح”

وَ  الأمْــوَاهُ  طــغـــتْ  و  تَــفُــورْ

حـتى ” إبراهـيـم “..  وَ  كانـتْ

نـــارُ  الــكـفْـــرِ  عـلـيــه  تــثـــــورْ

حـتى ” آدمُ ” خَــلــقِ  الـلــهِ ..

و  حين  أتى  الأمْـرَ  المحظـورْ

هـُو  كُـلُّـهُـمُ .. إنْ  أَدْرَكـْــتَ  !!

وَ  أصلُ الذاتِ .. بَدَتْ فى الصورْ

صَــلَّـى  اللــــه  علـيــه  وَ  ســلَّــم
 

مَــا  فـَلَـكٌ  فى  الـكَوْنِ  يــَـدورْ

مقتطفة من قصيدة “جَبَل النور” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter