صَــلَّـــى عــلــيـــك اللـــهُ .. يــا مـــــولاىَ .. مــــا دام الــوَرَى

صَــلَّـــى عــلــيـــك اللـــهُ .. يــا

مـــــولاىَ .. مــــا دام الــوَرَى

حــتــى تــقــولَ رَضِــــيـــتُ ..

فـــاسـكــنْ عــندنـا مُـتَــشَـكــِّـرا

مِــنْ نــورِ سِـرِّى .. لَــنْ تـَـرَى

شــــأنــــا لــــكــــمْ مُــتَــعَـــسِّـــــرا

دنـيــــا .. و أُخْـرَى .. صار أمرُ

ك  كــــلُّـــــه  مَـــــتـَــيـَــسِّـــرا

يــا ربُّ .. فـاقْـبَـلْـنى .. بـِـجـاهِ

” المـصـطـفىَ “.. لك شاكِـرا

و اقْــبَل صــلاتـى .. ســيــدى

مــــــــا دام كـــــــــون دائـــــــرا

 

مقتطفة من قصيدة “يا محمد صلَّى اللـه عليك وسلم” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter