صلـى علـيك اللـه يا خير الورى و أفاض بالـصلواتِ فـى إغـداقِ 

اللـه يـفـعـل مـــا يـشـاء بـحـكـمـةٍ

جلـَّـتْ و عـزَّتْ فـوق كـل مذاقِ

أحببتُهُ .. فشـعرتُ قــرْبـًـا جـارفـًـا

يـمـضـى بـآلامـى إلـى أشواقـى

وهو”الحبيبُ”.. و ليس يأتى دائمًا

مـنـه سـوى النـَعـْمـاء بـالإغــراقِ

فـى بَـحْـرِ آلامـى أُحِــسُ بِـحـُبِّـه

يسـرى بشـوقٍ هاج فى أعماقى

لكن رجوتُك شافعًـا فى صحوةٍ

مما أعانى .. كَىْ أُعِـين رفاقــى

و الشكر فى النَعْماء أبلغُ حـالــةً

و لـه الكمالُ بـطـعمِ حُلْوِ مـذاقِ

والجسم مهما اشتد يومًا يَنْحَنى

و يَـئِنُّ من نـزْفِ الـدَّمِ المُهْــراقِ

عـزَّ الإلـه و جـلَّ فـى رَحَمُـوتِــــهِ

أكـرِم بخيـرِ عـطـا مــن الــــرزاقِ

سَـبَقَتْ له الرحماتُ فى أكوانِنَا

و لأنـت رَحْمَـتُهُ علــى الإطـلاقِ

صلـى علـيك اللـه يا خير الورى

و أفاض بالـصلواتِ فـى إغـداقِ 

مقتطفة من قصيدة “المقدمة (الغِيَرَة)” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter