صلـواتٌ مـن أَبـدِ الدهـر و مـنْ أقــدم أيــامِ الأزلِ

ما لى بالدنيا و الأُخرى!!

أنـا لســتُ بِهِـنَّ بمنـشغـلِ

باللَّـه .. و نورِ ” مُحَمَّدِنا “

أنـا بِهِـمُ دومـًا فـى شُــغْلِ

إن غِـبـتُ لـلحظةِ أعـينـنا

عنهمْ .. سأموت من الشللِ

فى القلب و روحى بل جسدى

و يُفَجـَّرُ عقـلى من عِلَـلى

من نورِ”مُحَمَّدِنا”روحى

و لِنعلِ ” مُحَمَّدِنَا ” قبَلى

صلـواتٌ مـن أَبـدِ الدهـر

و مـنْ أقــدم أيــامِ الأزلِ

دائــمـــــةً  أبـــد  الآبــــاد

و بـاقـيـة دَوْمــًا لــم تـــزَلِ

هى أوْفى صلواتِ المولى

و الأعلى حظا فى الأزلِ

مقتطفة من قصيدة “صلوات الدهر (الصلوات الأوفَى)” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter