* صلاة الصديق *

أنا..بسمِ ربـى أبـتــدى

و إليه ما خَطَّــتْ يـدى

و إلى رسولِ اللَّه..منـه

إلـيـه..أَنظُـرُ مشـهـدى

فى كــلِّ ما يأتى إلىَّ..

أراه نـــورَ”مـحـمــدِ” ..

فى كلِّ خيرٍ لى أتانى

نفْحةٌ مِــنْ”أحـمـــدِ” ..

أنا بالرسول.. و فى الرسول

مَشَاهِدى..و مَــواردى

فى النَفْسِ فيك..إذا نظَر

تُ بطُهْرِ قُدْسِ الواجدِ

هو فيك..قــال اللَّـــه..

فافهمْ سرَّ نورٍ سرمدِى

*****

يا سيّدَ الساداتِ..جئتُك

بالفؤادِ الحائـرِ..المتـبدِّدِ

يا أشرفَ الأكوانِ..جئتُك

بالنهى..و بلُبِّ عَقْلٍ زاهدِ

يا أيـهـا المشكــاةُ..يـــــا

نــورَ الـهـداةِ..و مُـرْشِــدى

واللَّهِ..نورُك عَمَّ كلَّ الــ

ـكونِ رغمَ الجاهِلِ المُتشدِّدِ

و َأراك..تسْرِى فى القلــ

ـوبِ..بفِـطْرَةٍ تــتــجَدَّدِ

أنتمْ..بك الرحماتُ..فى

الأكوانِ..بــعـد تـــوَدُّدِ

وَ لَكمْ مفاتيحُ القلوب..

و قـلــبِ كـــلِّ مُـوَحِّــدِ

*****

منى الصلاةُ عليك..من

رَبٍّ..عــــلــىٍّ..أمـجـــدِ

مِنْ ذاتِ نورِ إلاهـنــا..

و القدسُ أسمى الموردِ

بصفاتِ ربى..فــى سَـنا

الأسماءِ..كالروضِ النَدِى

يا ربُّ..إنى أرتـجــى..

منـكمْ صـــلاةَ المُــفْــرَدِ

إنّى..رَجَوْتكَ بالرسولِ

كَـــرَامَــــةَ الـمُـتــفــــرِّدِ

لا الخَلْقُ يتلوها سواك..

بـقُـدْسِ نـورِ”محـــمدِ”..

فَتُفَجِّرَ”المشكاةَ”..أســرارًا

بسِرٍّ..برزخِىٍّ..سرمدى

لا الكونُ يــعـرفــه..و لا

قَبْلاً..لأعلى مهتـدى !!

تسْرِى بأرواح الــقلوبِ

كــحـــلـوِ مـــــاءٍ بـــــاردِ

يُطْفِى لهـيــبَ الـشــوقِ

للـمـعــبودِ..عنـد العابدِ

و تعيشُ فى ذاتِ القلــ

ـوب..بـهــا اتسَاعُ تمَدُّدِ

حتى يصير الكونُ فيها

كالجنينِ!! ونابعا بتوَلُّدِ

*****

إنِّى..رجوتُ صلاةَ ربى..

مِـــن عَـلِــىٍّ .. أمــجــدِ

لا مثلــُهــا أَبَــداً..يُطالُ

على الرسولِ “محمدِ”..

كلُّ الخلائقِ تــسـتــقِى

مـن نورِهـــا..بـتــعــــبُّدِ

و الروحُ..و الأملاكُ..تفرحُ

بالصلاةِ على النبىِّ..و تُنشِدِ

و الـكونُ..كلُّ الـكـون

يـتـلـوهـا..بـحـب ٍّخــالِــــدِ

و يصــيرُ نورُ”محمدٍ”..

فى الكون..أَسْمَى مُرْشدِ

عَلَناً..و سِرًّا..ليس يخـــ

ـفَى عـن عيـونِ الأرمـــدِ

و تكون فى عَيْشى..و موتِى

قَـبْـلَ بَــعـثـى..مـرقـــدى

لا أبتغى بَــدَلاً و لو فى

الخُـلْـدِ قـالـوا مـوعـدى !!

باللَّـهِ..يا مولاى..دَعنِى

فـى رحــابِ “محــمـدِ”..

واجعلْ به روحى..وجسمى

و الـنـهـــىَ و تـجَــسُّدى

و اجعــلْـه عنى راضيا..

و اسمَـحْ لِمَا زَلَّـتْ يـدى

و سلامُ ربى..للــرسولِ

بـحُــبِّ ربٍّ .. أمـجـــدِ

و صــلاتـــه..مــنـــى إذا

مـا أنـتـهِـى.. أو أبتـدِى..

*****

مقتطفة من قصيدة ” يوسف الصديق (9)”
ديوان ” العريق (17) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter