صـلواتٌ عـلــيـا مـن قُـدْسِـى لا تـُـنـْطَــقُ  أبــــدا بـلـِـســــانْ

خُذْ مِـنـِّى لك ذِكْرا .. يـفتح

أبـــوابَ الــمَــلِـك الـمـنَّــــانْ

صَـلِّ عَـلَى مــولاك الــنــورِ ..

فَــصَـلاتـُـك أعـلـى قــربـــــانْ

لـو تــعــلــمُ .. لــنَــذَرْتَ بــِألاَّ

بــِسِـواهــا تَـنْـطِـقْ بــِلـسـانْ!!

أمـلاكـى .. و الكونُ يُـصَـلِّـى

بـصَـلاتـى .. و أنـا المــنَّـــــانْ

أتــظــن حـديـــثــاً صـَـلَّــيــتُ

لمـولدِه .. إنْ حَـلَّ و حـانْ!!

يا هذا .. صَـلَّـيـتُ قـديـمـا ..

و الكـونُ جمـيـعـا كَـدُخــــانْ

مِـنْ قَبْـلِ “أَبـيكمْ”..صَـلَّيـتُ

و”آدمُ” فى عَجْنِ الأطيانْ!!

يـا هـذا.. لا مـاضٍ عـندى ..

والحاضرُ..فى الماضى كانْ!!

لن تـعـرفَ من قَدرى شيئا ..

سـبـحـانـى .. فـأنـا الـديـَّـــانْ

صـلواتى هى أعـظـمُ مـنكـمْ

إن كــنــتــم إنْــسًـا أو جـــــانْ

صـلواتٌ عـلــيـا مـن قُـدْسِـى

لا تـُـنـْطَــقُ  أبــــدا بـلـِـســــانْ

و ســـلامٌ  مـن  ذاتِ  اللـــــهِ

إلـى نـُورِ الـمـلـك الـمـنـَّـــانْ

 

مقتطفة من قصيدة “صلوات الأعْلَى” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter