صـــلــــــواتٌ  بــالـنـــورِ  تـهِـل

قلتُ  :  رسولَ  اللـهِ  .. عَرَفْتُك

فـى  روحــى  و  أنــا  كــالــظِــل

قَبلَ ” ألستُ ” .. و بعد ” بَلَى “

وَ  بِـــبَــــرزخِ  أرواحِ   الـــكُــــــلّ

ثــــم  رأيــتُـــك  فـى  دنــيـــــاى  

تــعــيـــشُ  كَـبَـشَـرٍ  .. دون  مَلَـل

روحُـك فـى الملأ الأعـلى و الـــ

ـــجِـســم  يـسـيـرُ  بدون  كَــلَـــل

ثــم  رأيــتُــــك  فــى الأكــــوان ِ

تُـشـيــرُ  و تَـأْمُـــرُ  دون  جَـــــدَل

خَـدَمٌ  لـك  ” جبريل ”  الـروح

و حتى ” الـروح  ” بِكـمْ  يـسـأل

كـُلُّ  “الـحـضــرةِ” فـيـهـا الـنـورُ

و  نـــورك  فـيـهـــا  سِــرُّ  الأصـــلْ

أنـت  ” الكـعـبــةُ ”  لـلأكـــــوان

و ” بـيتُ  الـعـزَّةِ  ”  فـيـك نَــزَل

و ” الميزانُ ” و ” قلمُ  القدرةِ ” 

و ”  البيـتُ  المـعـمـورُ  ”  أطَــلْ

و  ” الـقــرآنُ ”  .. و  كــلُّ كــلامِ

الـلـــهِ  أراه  بِــصَـــــدْرِ  رَجُــــــل

يــا  عـيـنَ  الأنـــوارِ  .. و  عــيـــناً

لــعــيــونٍ .. فـى  عَــيــنِ  مُــقَــلْ

أنـت  الـعبــدُ  ..  و  جَـــلَّ  اللــه

سما  الرحـمنُ .. و  عَــزَّ  وَ  جَـلّ

أنت  الـعـبدُ  الكـامــلُ  ..  أنـت

حـبـيـبُ  الـلـــه ..  بـغـيــرِ  بَـدَلْ

تـــقــــديــسٌ  مِــنِّــــى  لــلــــــهِ ..
 

و  صـــلــــــواتٌ  بــالـنـــورِ  تـهِـل

مقتطفة من قصيدة “ظِل النور” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter