“شــهـــرُ الـنــــورِ”عـلـيـــنــا    هَــلَّ وَ  غَـطّـى  بـالـبــركــاتِ  الــــكـلّ

“شــهـــرُ الـنــــورِ”عـلـيـــنــا    هَــلَّ

وَ  غَـطّـى  بـالـبــركــاتِ  الــــكـلّ

لَـــمَّـــا  تـــمَّ  كــمـــالُ  الــــذاتِ

وَ  أكـمـلَ  ربــّى  شـهـرَ  الحَمْـلْ

وَقــف ” المـلأ  الأعلى ” صَـفــًّــا

عند  ”  السدرةِ  ” فى  المحفَـل

وَ  أتـى ” جـبــرائـيــلُ  الـنـــور “

بـأحـلَى  الـزىِّ  وَ  خَـيــر  حُـلَـلْ

و  تصدَّر  فى  الكونِ  ” الروحُ “

بـِسَـمْــتٍ  صــار هُــوَ  الأجـمــلْ

وَ  أتى”ميكائيلُ و إسرافيلُ” ..

وَ صــارا  صَـــفـــًّا  تـحـت الظِـــلّ

وَ تَــتَـابَـعَـت ” الحـورُ  الـعـيــنُ “

وَ  تَرَاقَـصَ  مَنْ  حَـضَــرَ الحفْـلْ

و  تَــتَـابَـعَــت”الـجـنُّ “حـضـوراً

فى أدَبٍ ..  يــغــــشـــاهُ  وَجَـــلْ

وَ  “الدجّال”.. تَـنَـاهَى  ضَـعْــفـاً

وَ  تَـنَـــكَّــسَ  هَــــامـــــاً  بـالــذلّ 

لـم  يَـحْـضـرْ .. بـل ظـلَّ يُـراقب

فى حَــذَرٍ  مــن  ثـقـبِ  الـقـفـِل

و  عـوالــــمُ  أكــــوان الخــالـــقِ

قـد بَـعَـثــَتْ  للـجـمـــــعِ  رُسُـــلْ

” فالبـيـتُ  المـعـمـور ”  تـَحــلَّى

وَ  ” الكـعـبةُ ” ترقُـص كالـطـفـل

و “حِراءٌ”.. و “الطـورُ” و “ثـَورٌ”

و “القدسُ” اجتمعوا فى الحِــلّ

و”مِنى” دَخَلتْ فى”المزدلفـةِ”..

و  الـكلُّ  بـإحــــرامٍ  سَــيُــهِــــــلْ

و  تـجـَـلّى مـن ” بـَيْـتِ العِــزَّة “

مــولانـــا .. قـــد  عَــــزَّ  وَ  جَــــلّ

مقتطفة من قصيدة “ظِل النور” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter