سـيـدى .. أنـا  فـيـك أحـيا .. أنــتَ  لِـى  كـــلُّ  المـجـــالى

يــا  رسـولَ  الـلـــهِ .. كـيــــف

أَصـوغُ  شُـكرى  فى  مقـالِ !!

لا .. وَ  حَــــقِّ  الــلـــــــــه .. لا

يُجدِى ..  و  لو  فَـاقَ  الـلآلى

سـيـدى .. أنـا  فـيـك أحـيا ..

أنــتَ  لِـى  كـــلُّ  المـجـــالى

لا  بــكــمْ  أحــيــا  فــأشــعـــــرُ

بانفصالٍ  مَرَّةً  ..  أو  بـاتـصالِ

سـيــدى .. أنــا  قَــطْــرُ  مــــاءٍ

فى  مُـحِـيــطٍ  مِــنْ  جَــــــلالِ

لــســتُ  أعـرفُ  لِـى  حُــدوداً

ذُبْـتُ .. و  انـْدكَّــتْ  جِـبَـالى

صِـرْتُ  مَـسْـحُوقــــاً .. كَــــــذَرٍّ

فى  صَـحَـارَى  مــن  رمــــــالِ

سيدى .. فاغفرْ ..  و سامِـحْ ..

مـــا  يَــطِـيــش  بــــه  خـيـــالى

سـيــدى .. و اقـبَــلْ  بـفـضـلٍ

مـنــك .. مـا  يُـمْـلِـيـه  حــالـى

مقتطفة من قصيدة “الميراث” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter