سبحانك اللهم..يا نورًا عَلا..

سبحانك اللهم..يا نورًا عَلا..

وَ نفَخْتَ فينا الروحَ فى الأعماقِ

صِرْنا وجودًا..مِنْ صفاتِك كلُّنا..

و الأصلُ فينا .. نفخةُ الخَلاَّقِ

ألبستنا طِينًا..يروحُ و ينتهى..

كَـسَرابِ ظِـلٍّ .. بَـان للذَّواقِ

و الجوهرُ الحقُّ الذى فى ذاتنا

هى رُوحُكمْ..تسْرِى بسِرِّ الباقى

أنت الموحِّدُ ذاتكم..فى ذاتنا..

وَ ظَهَرْتَ بالأوصاف و الأخْلاقِ!!

ما قَدَّس الرحمنَ..إلا ذاتُه..

فـينا .. وَ سَبَّح ربُّنا بـرواقى !!

بالقهرِ منه.. و سرِّه فى كونه..

و هو المهيمنُ..باسمه الرزاقِ

وَ نَظَرْتُ فى عُمْقِ النفوسِ.. و رُوحِها

فوجـدتُ فيـها فِطـرةَ الخَلاَّقِ

نورٌ من الرحمنِ..فيه”محمدٌ”..

و النورُ منه..يَشِعُّ فى الأعماقِ

فذكرتُ قولَك..فطرةَ اللـه التى

فَطَرَ الجميعَ بها..مع الميثاقِ

 

مقتطفة من قصيدة “المقدمة (الفِطرَة)” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter