دَقِّــقْ  فى  الألْــفـــاظِ  لـتَـفْـهَـــمَ رمْـــزَ  صِـحـابِ  رســـولِ  اللَّــــهْ

إنْ  قـالــوا  بـشَــرِىٌّ  ..  يـَظْـهَــرُ

فـيـــه  كـمـــالُ  رســولِ  اللـــَّــهْ

أوْ  غَـلَـبَــتْ  أسْــــرارُ  الـنـــُّــــورِ 

نـبـيـًّا صـــارَ    رســـولُ    اللــــــهْ

أوْ  غـلَـبـَــتْ  أسْــــرارُ  الـحَـــــقِّ

فـهـــذا  وَصْــفُ  رسـول  اللـــــهْ

أُنـْـظُـــرْ  مــا  قـــال ” الصدِّيقُ “

وَ  دِقَّـــةِ  وَصْــفِ  رسـولِ  اللـــهْ

” عـمـرٌ ” قـالَ : سـأقـتُـلُ  رجـلاً

قــالَ  بـمَـوْتِ  رســـولِ  اللَّــــــهْ

قــالَ ” أبو  بــكـرٍ ” :  مــا  مـات

وَ  حـقِّ  اللَّــــهِ  رســولُ  اللَّــــــهْ

حنَّ  الجـسْـمُ  لأرضِ  الـناسِ ..

وَ  بـقِـىَ  الـحـقُّ  رسُـولُ  اللَّـــهْ

لـيْــسَ  ” محـمَّدٌ ”  الـمـعـبــــودُ

وَ  جَــلَّ  إلَــهُ  رَســُــولِ  الـلَّـــــهْ

دَقِّــقْ  فى  الألْــفـــاظِ  لـتَـفْـهَـــمَ

رمْـــزَ  صِـحـابِ  رســـولِ  اللَّــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  الـلَّـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter