خُذْ منى..مِنْ صِفَتى حَظـًّا.. .:. وَ صِـفــاتـى أعـلى الـتـيـجـانْ

يا عَبْدى .. أنــا حَىٌّ فيكمْ ..

تـسـمـعــنـى .. و بـــِــــلا آذانْ

أَسمعكـمْ .. و أردُّ عـلـيــكمْ ..

أقـــوالـى مـن غـيـرِ لـســـــــانْ

حَادَثتُ”كَلِيمى”مِنْ قُدْسى

فـــى أى زمــــــانٍ و مـكـــــــانْ

إنْ شـئتَ مناجاتى .. فافعلْ

مـــا قُــــدْسٌ إلا الــوِجــــــــدانْ

خُذْ منى..مِنْ صِفَتى حَظـًّا..

وَ صِـفــاتــى أعـلـى الـتـيـجــانْ

و صـفـاتـى..أسماءٌ حُسْـنى..

و الأسـمــا .. نــعــتٌ و مَــعَـــانْ

بل كُلُّ صـفاتى ..فى صِـفَةٍ..

و تــــــدور بـــأســـمــى دَوَرانْ

فى الرحمةِ..تعرف جبروتى!!

و الـقـهـرَ..بـعـيـنِ الإحـســـانْ !!

أنـا مُـحْـىٍ .. و مُـمِـيـتٌ لَمَّـــا

فـى الـعـيـشِ يكـون الكُـفْـــرانْ

و الـبـاسـطُ رزقــًا .. و الـمانِعُ

مـــن رزقٍ فــيــه الـطـغــيـــانْ

أَرَأيـــتَ بــِقَــتـْــلٍ لـلــطِــفْــلِ

بـرحـمـتِـنَـا !! سَـعِـــدَ الأبَـوَانْ !!

أَوَ يَـعْــرِفُ خــيـرًا مِــنْ شــــرٍّ

لـك مِـنـى عَـقْــلُ الإنســـانْ !!

أنـا ..كـلُّ فِـعـَـالـى رَحَـمُوتٌ

قـدْ يُـشْـعِــلُ جـوفَ الـبــركـانْ

إنْ تـفـهـمْ فـأنـا .. الـمُـتَــفَـرِّدُ

و صِـفـاتـى فيـهـا الـضِــدَّانْ !!

مقتطفة من قصيدة ” صلوات الأعلى ” – ديوان ” الرشيق ” – شعر عبـد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter