حتى رسول اللَّـه فى .:. المعراجِ .. ما زاغ البصر

حـتـى رســــول اللَّــــه فـى

المعـراجِ .. ما زاغ البصـر

و تَــسَـمَّعَ القـولَ الـكــريـمَ

و قــال مــا ربـــىِّ أَمَــــــــر

مــا غــيــره أبـــداً تَـــحَــدَّثَ

أو تَــــنَــــزَّلَ بــــالــــسـُــوَر

الــكْـونُ مــا وَسِــعَ الجـلالَ

و قـــلــبُ عـبــدٍ قــد عَــمُــرْ

اللَّــــهُ فـى قــلــب الـعــبــاد

بـِـــغَــيـر كــيــفٍ أو مَـــقَــر

اللَّـــــــــهُ أقـــــربُ مـــــــن

وريدٍ فى القـلوبِ قد انحشر

الــقـلـبُ بــيــتُ اللَّـهِ .. قـال

اللَّــــــهُ فــى آىِ الـــسُـــوَر

يا عـابـِدًا .. قُـلْ لـى بـِحَـقِّـكَ

أيـــــن رَبـُّــك فى الـبَــشـَـر

فَوْقاً .. و خَلْفاً .. أم جِوَارُك

أمْ بـِـــقـلــبٍ قـــد ذَكـَــــر ؟؟

فَـلِمَ الـسـمـاعُ مـن البـعـيـدِ

و قَـلــبُــهــمْ فيه النَــظَــر !!

مقتطفة من قصيدة “النـَّجىّ” – بديوان”العشيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter