جِسْمى ونفْسى قبل روحِى والنُّهَى وقفٌ لنورك عيشتِى و ممـَاتِى

جِسْمى ونفْسى قبل روحِى والنُّهَى  

وقفٌ لنورك عيشتِى و ممـَاتِى

 
وجلال وَجْهِك ما التَفَتُّ للحظةٍ  

أَبـَداً لدنـيـا أو إلـى الـجـنـاتِ

 
واللَّـهِ..لا الفردوسُ أو عدنٌ..و لا  

و اللَّـهِ غيرك هـَزَّ مِنْ خلجاتِى

 
واللـهِ..لا أدرِى مِنْ الدنيا ولا  

الأخرى سواك..فأنت حَبْلُ نجاتِى

 
اللَّـهُ أعرِفُـهُ بــِكمْ و بـِنـُوركــمْ

يا نـورَ سِــرِّ اللــِّــهِ فى المــرآةِ

إنْ يفهموا هذا الحديثَ كفاَهمُ

عِلْمـًا بِسِرِّ اللِّــهِ فى المـشـكـاةِ

يالائمى.. أقلِلْ فأنك هـازلٌ

وتعيشُ فى وَهْمٍ و طولِ سُباتِ

ما دُمْتَ تنسَى عهدَ ربك..قلْ إذاً

أتُرى ستفهمُ هذه اللَّمَحاتِ!!

ياربُّ صَلِّ على الحبيبِ”المصطفى”

أعلى وأسمَى أنورَ الصلـواتِ

مِن نورِ ذاتك للحبيبِ”المصطفى”

فَـتُـفَـجِّـرَ الأسرارَ فى المشكاةِ

مِن نورِ”سِرٍّ.. قَاطِعٍ.. نَصٌّ.. له..

حِكَمٌ.. وَ ياءٌ..”شَعَّ فى الآياتِ

 

مقتطفة من قصيدة “الفَيْض” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter