تحقـيـقُ التوحيـدِ الأعـلى .. و الكلُّ على التحقـيق.. الفانْ!!

“أَحْمـَدُ”مـَنْ يـَحْـمَـدُنا حقـا

و حبـيـبـى.. قـبــــل الأزمـانْ

و جعلتُ له سِرًّا من نُورى ..

مـشـكـاةً .. جَـمَـعَـــــتْ ألوانْ

و حبـيـبى .. والـرحمةُ فيه ..

لــه روحٌ .. فــيــهـا وَجْـهَـــــانْ

وجـهٌ يَـنـْـظُـرنـى.. هــو دَوْمًا 

للــــــهِ  الـحـقِّ  الــرحــمـــــنْ

فــيــه تَــجِّـلــيـَّـاتـِـى دَوْمــًا !!

و الـعـلـمُ  لــديــه .. عِـلْـمـــاَنْ

عِـلْمٌ بـى .. لا أحـدٌ يدرى ..

مـهمَـا ارتـفـعَ .. و مهمـا كـانْ

هو سِـرِّى.. والسـرُّ تَـقـَدَّس ..

و الـقُـدْسُ  تــَوَقَّــدَ  نـــيـــرانْ

لا نــــــارًا .. لـكــنْ  أنــــــوارًا

تَـنْـظُـرُهـا  عــيــنُ  الإنــســانْ

تَذْهبُ بالأغـيـارِ .. فَتـفنى ..

لا  يـَــبْــقَــى إلاَّ الــرحــمــــنْ

تحقـيـقُ التوحيـدِ الأعـلى ..

و الكلُّ على التحقـيق.. الفانْ!!

و”الطورُ”..بجِسمك..ياطِيـنًا

و”القدس”..بقلب الإنسانْ!!

إن تَشهدْ ..”فالعرشُ” لديك

و “كُرْسِيى” سـَعـَة ُالأذهانْ!!

وعلى”العرشِ”إذا ما اسْتَوتْ

القدرةُ..صـار هـو الإيـمـانْ!!

إنْ تـفْهم”طُورى و العـرشَ”

و “كُرسـيى”..بـشـهودِ عِـيـانْ

يا عبدى.. أبـشـرْ سـتــرانى..

وَ تَــغِـيــبُ بـنـورِ الإحـســـــانْ

 

مقتطفة من قصيدة “صلوات الأعْلَى” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter