باللـه .. يا “جَدِّى”.. يا خَيـْـرَ مـن يُـهْـدِى

أنـا .. باسـمِ رحمـنِ و حــــروفِ  قـــــرآنِ
و بـلـيــغِ تِـبْــيَـــانــى وَ بـشِـــعْـــرِ أوزانـــى
أشــــدو بـألـحــانــى
فـصــــلاةُ مــــولانــــا بـالـنــورِ .. تـَغـْـشَـانــا
حُـبــًّا .. و تـحـنــانـــا أُخْـرَى .. و دنـيـانــا
بـقــبـــولِ رحـمـــانِ
باللـه .. يا “جَدِّى”.. يا خَيـْـرَ مـن يُـهْـدِى
إنـِّى مَـدَدْت يَــدِى و رضـاؤكمْ قَـصـْدِى
مِــنْ جــودِ حَــنَّــانِ
يـا سَــيِّـــدَ الـخَـلْـــقِ يــا رحـمــةَ الـحـــقِّ
يا صـاحـبَ الـنـطـقِ بالـحقِّ .. و الصدقِّ
مِـــنْ ذِكْــــر قـــــرآنِ
يــا كـعــبــةَ الـكَــوْنِ لـلإنــس .. و الـجـنِّ
و مـعــالـــمَ الــعــيــنِ و عــوالـــم الــظــــنِّ
مِـــنْ خَـلْــقِ مَــنَّـانِ
يـــــــــا  رُوحَ  أرواحِ يـا نــشــــوةَ الــــراحِ
تـجــرى بــإفــصــاحِ فـــى ســــِــرِّ ألـــواحِ
عَــلَــمـًــا لأكــــــوانِ
فــى ذاتـكُــمْ نــــورٌ و بـروحِـكـــم صُـــورٌ
و بصـدرِكم “طورٌ “ و الأمـــرُ .. مـقـــدورٌ
يــجــرى بـمــيـــزانِ
يـــا نـــورَ مَـــجْــــلاهُ لَــمَّـــــا  مُــحَــــيَّـــــاهُ
قـــومٌ بــه تـــاهـــــوا فـى ظَـــنِّ رؤيـــاهُ !!
مِــنْ عـــزِّ ســلـطــانِ

 

مقتطفة من قصيدة “الهَيمان” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter