باسم المهيمن ربنا الرزاق

 

باسْــمِ المُـهـيــمِــنِ ربــِّـنـا الرزَّاقِ

و اسْـمِ الـكريمِ إلاهِـنــَـا الخَــلاَّقِ

ثــُمَّ الصَّــلاةُ علَى الرَّسولِ و آلِـــهِ

نـُورِ الهُـدَى وَ هَـدِيــَّةِ العُـشــَّــاقِ

*******

ياربُّ جِئـْتُ إلَيْـكَ يَسْـبــِقُ خُطْوَتى

ذُلُّ الـعُـبـُودَةِ بـعــْــدَ مُـــرِّ مــَــــذاقِ

أنا لَسْتُ مِنْ دُنيا الخلائِقِ لا .. و لا

أبــَـداً أُسامـِــرُ صُحـْبـَـتى وَ رِفــاقى

أنا سيـِّدى مِنْ تَـحْـتِ نعْـلِ “محمدٍ”

أُمـْسى وَ أُصْبــِحُ فى رَفِيـعِ وِثاقى

آتَـيـْـتَ ” موسَى ” تِسْـعَ آياتٍ لَــهُ

وَ حَـبَوْتَـنى تِـسْـعــــاً بـهــَـا أوْرَاقى

مِنْكَ الكَلامُ و مُلْهِمِى هُوَ ” أحْمَـدٌ “

وَ بــِهِ أَتِـيـــهُ عَــلَى ذُرا الآفــــَـــاقِ

*******

من قصيدة الإهداء . من ديوان الرحيق

من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter