اللَّـــــــهُ فـى قــلــب الـــعــبــاد بـِـــــغَــيـر كــــيــفٍ أو  مَــــــــقَــر

حـتـى رســـــول اللَّـــــــــه فـى

الـمـعـراجِ .. مـــا زاغ الــبــصــر

و تَــسَــمَّعَ الــقـولَ الـكــريـــمَ

و قــال مــا  ربــــــــىِّ  أَمَـــــــــــر

مــا  غــيــره  أبــــداً  تَـــحَــدَّثَ

أو  تَـــــــــنَــــزَّلَ  بــــالـــــــسـُــوَر

الــكْـونُ مــا  وَسِـــعَ الـــجـلالَ

و قـــــلــبُ عـــــبــدٍ قــد عَــمُـــرْ   

اللَّـــــــهُ فـى قــلــب الـــعــبــاد

بـِـــــغَــيـر كــــيــفٍ أو  مَــــــــقَــر

اللَّـــــــــــــــهُ أقـــــربُ مـــــــــن

وريدٍ فى الـقـلوبِ قد انـحـشـر

الــقـلــبُ بــيــتُ اللَّــهِ .. قــال

اللَّـــــــــــهُ فــى آىِ الـــسُـــــــوَر

يـا عـابـِدًا .. قُـلْ لـى بـِحَـقِّـكَ

أيـــــن رَبـُّــــك فـــى الـــبَـــشـَـر

فَـــوْقـاً .. و خَلْفـاً .. أم جِوَارُك

أمْ  بـــِـــقـلــبٍ  قـــد  ذَكـَــــر ؟؟

فَـلِــمَ الـسـمـاعُ مــن الــبـعـيـدِ

و قَـلــبُــهــمْ  فــيــه  الــنَــظَــر !!

مقتطفة من قصيدة “النَّجي” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter