اللــــــهُ وِجْـــهَــــتـُــــــهُ .. و حُــــــبُّ رســــــولِـــــه .. أَصْــــلُ الـــســـلامْ

الــفِـــعـْــلُ .. فِــعْــلُ اللـــهِ .. و هـو

صِــفَـاتـُـه الـفَـعَّـالُ .. قَـهَّـارُ العِـظامْ

مــا عــنــد ربـى .. فِــعـْــلُ ســوءٍ ..

غــــيـــــرَ  نِــــيَّـــــاتِ  الـلـــــئـــــامْ  !!

الـــقَــــتـْــــلُ .. قَـــتـْـــلٌ  كُــــلُّــــه ..

فـى الـحَـرْبِ نـَـحْــسَــبُــه وســامْ !!

أمَّــــا بــِـــظُـــلْـــمٍ .. كــــــان شَـــــــرَّ

الـــفَــعْــلِ فى حُــكْــمِ الـحــرامْ !!

و” الجِـيـفَـةُ الـنـتـنـاءُ “.. تَـكْـرَهُهَـا

و لكنْ..للوحوشِ..هى الطعامْ!!

فــافــهـــمْ لِــحِــكـــمــةِ خـــالـــقٍ ..

و افـــهـــمْ .. لأســـــــرارِ الــنــظـــامْ

إنَّ الـــحــــرامَ .. بــِــقَــلْــبــِــكــمْ ..

وَ حَــــلَالُــــه .. قــلـــبُ الــكِــرامْ

و ” الـقَـلْـبُ “.. بين الـنـور و الــ

ــظـلــمـاتِ .. فى شَــرِّ احـتـدامْ

و ” الـصـدرُ “.. مـعـركـةٌ .. و فـاز

مَـــنْ اســتـــقــام إلــى الأمـــــامْ

اللــــــهُ وِجْـــهَــــتـُــــــهُ .. و حُــــــبُّ

رســــــولِـــــه .. أَصْــــلُ الـــســـلامْ

نورُ الرسولِ .. ” المصطفىَ “..

الهادىِ .. لِنمْـشِى فى الـزِحـامْ

و اللـــــهُ .. يـــغــفـــرُ مـــــا يَــشـَـــا

و العـفـوُ .. مِــنْ شِــيَــمِ الـكــرامْ

 

مقتطفة من قصيدة “الإسْرا” – ديوان “الوَفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter