التاريخِ..الأشرفِ فى الزمنِ

قيل: فأخبرْهمْ .. عن هـذا 

التاريخِ..الأشرفِ فى الزمنِ

فى ذاك اليوم..جَرَى”حَمْلٌ”!!

و البَرَكَةُ..عَمَّتْ فى الكونِ

و الخلْقُ جميعًا .. فى فرحٍ

لِـبزوغِ الـرحمـةِ .. للعيـنِ !!

و الملأُ الأعلى..فى رقصٍ!!

و المَلَكُ..اصْطَفَّ مع الجنِ

و”الروحُ”..بَكَى فرحًا..لمَّا

باشَرْنا “النطْـفَةَ”..بالإذْنِ!! 

و”الروحُ”..يُتَمْتِمُ..مُبتسمًا:

قد حـان زمــانٌ .. يُظْهِرنى

لكنْ .. فى صُوَرٍ من بَشَرٍ !!

مهـما تـتنوَّعُ .. تحجبُـنى !!

مِنْ “عبد اللَّه”.. سَرَى نورٌ

للأمِّ ..” كَعرْشٍ ” .. للسكَنِ

“آمنةُ النورِ”..قد احْتمَلتْ..

اليومَ .. بنورٍ .. فى البَدَنِ..

مِنْ عالمِ”ملكوتٍ”..أعْلَى..

لِلْبَشَرِ .. لِعَالَمِهم .. يُدْنِى ..

قد بدأ ” الحَمْلُ “.. بأنوارٍ

لرسولِ اللـه .. المؤتمَـنِ !!

هـذا .. ” مِيـلادٌ ” .. نـعـرِفُهُ 

“لرسولِ اللـه”..و لم نبنِ!!

إلا للـعِلْـــيَـةِ .. مـن قـــومٍ ..

همْ أهلُ الأسرارِ..بكَوْنى!!

هو .. قَبسٌ من علمِ اللـه ..

و لا يُــؤتــى .. إلا بــالمَــــنِّ

لا يُؤخذُ من كُتبٍ .. نقــــلاً

أو فَنا .. يـأتــى  مــن  فَــــنِّ

لِتصــدِّقَ رُؤيَــاك .. بحـقٍّ ..

عن هِبَتِكَ..من عِلْمٍ عنى!!

يــا عبـــدًا .. قــد علَّمْـناهُ ..

كـىْ يَعــرفَ حـقًّـا يَعْـــبُدنِى

خُذْ مِنى عِلْمِىَ ..لا منهمْ!!

و اتركهمْ .. فى بحرِ الظنِّ..

إنْ قالوا: ماذا !! أو كيف!!

فقلْ هذا..عَنى..أو مِنى !!

 

مقتطفة من قصيدة “آمنة النور (نور الميلاد)” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter